شروق الشمس

شروق الشمس

حيث للتميز إبداع


    ☼ ☼ ◄تَأَمُّلاتْ فِي قِصَرِ الحَيَاةْ ► ☼ ‏☼

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 186
    نقاط : 291
    السٌّمعَة : -1
    تاريخ التسجيل : 11/09/2010
    العمر : 24

    ☼ ☼ ◄تَأَمُّلاتْ فِي قِصَرِ الحَيَاةْ ► ☼ ‏☼

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد سبتمبر 26, 2010 7:53 am



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
    الدنيا بما تحتوي من هموم وأكدار ومنغصات وأحزان،والناس وما يدور بينهم من ظلم وحيف وجور، ورحيل الأقوام جيلا بعد جيلا تجعل الإنسان ينظر لشأن هذه الدنيا باهتمام بالغ في دونيتها لا بحرص وتكالب عليها بزهد فيها وفي بهرجها وزخرفها البراق الأخَّاذ، فتقلُّبها من حال إلى حال وتبدلها وتغيرها من عسر إلى يسر وفقر لغنى وغنى لفقر وسرور لكدر وكدر لسرور فيه ما يملأ النفس طمأنينة بأنها ليست دار خلود أو قرار واستقرار وإن لانت في يوم ما أو أطعمت شهدا وعسلا مصفى لأنَّ هذا الطعم سينقلب بعد حين ليعود مرا بالكاد يستساغ.
    والمتتبع لنصوص القرآنِ الكريم يجد أنه يقلل من شأنها ويذم أبناءها ويحذر من الركون إليها يقول عز من قائل:{إنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (يونس:24).
    ويقول جل ثناؤه: { أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ }(الحديد:20).
    وعن قَيْسُ بْنُ أَبِي حَازِمٍ قَال سَمِعْتُ مُسْتَوْرِدًا أَخَا بَنِي فِهْرٍ قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مَا الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا مِثْلُ مَا يَجْعَلُ أَحَدُكُمْ إِصْبَعَهُ فِي الْيَمِّ فَلْيَنْظُرْ بِمَاذَا يَرْجِعُ).
    عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِالسُّوقِ دَاخِلًا مِنْ بَعْضِ الْعَالِيَةِ وَالنَّاسُ كَنَفَتَهُ فَمَرَّ بِجَدْيٍ أَسَكَّ مَيِّتٍ فَتَنَاوَلَهُ فَأَخَذَ بِأُذُنِهِ ثُمَّ قَالَ أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنَّ هَذَا لَهُ بِدِرْهَمٍ فَقَالُوا مَا نُحِبُّ أَنَّهُ لَنَا بِشَيْءٍ وَمَا نَصْنَعُ بِهِ قَالَ أَتُحِبُّونَ أَنَّهُ لَكُمْ قَالُوا وَاللَّهِ لَوْ كَانَ حَيًّا كَانَ عَيْبًا فِيهِ لِأَنَّهُ أَسَكُّ فَكَيْفَ وَهُوَ مَيِّتٌ فَقَالَ: فَوَاللَّهِ لَلدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ هَذَا عَلَيْكُمْ.
    أبعد هذا يكون التكالب والتناحر والتقاتل والحسد والشحناء والبغضاء .. لا وألف لا فمثلها هين وشأنها حقير ولا يجعلها أكبر همه إلا من خوى قلبه من الإيمان واليقين والرشد وأي رغبة في من لا يُؤمن جانبها، ولا ينعم بدوامها، والموت يطلب ليلا ونهارا صاحبها.
    إن قلب المرء إذا أدرك حقيقة الدنيا وحقارتها، ووضاعة حالها، وملأ قلبه ببرد الإيمان والسكينة واليقين، شغله كل ذلك بما هو مقبل عليه.
    ليت شعري إلى متى غفلة العالمين، وسباتهم العميق، أي جدوى من الغرور والتعالي، والتنكُّب عن سبيل الحق والهداية، ليت شعري إلى متى هم واقعون تحت قبضة الأسر والغفلات.
    أيها الأحبة: لسنا ندعو هنا إلى
    الرهبنة والتبتل، واعتزال الناس والبكاء ليل نهار، وإنما هدفنا ومنهاجنا أن يسلك المرء في حياته سبيلا وسطا لا يغلب فيه جانب على جانب،وسبيل على سبيل، فبقدر العمل للدنيا وعمارتها والرقي بها وفق المبادئ الأساسية والثوابت القيمة، يكون العمل للآخرة وبناؤها البناء الذي يورث الخلود السرمدي.
    ويخطئ كثير حينما يعتقدون بأن الدنيا نبع شرور لا خير فيها بل منها ينبع الخير ويتوصل إليه وبقدر التشمير والجد والاجتهاد يكون من الله عزوجل التوفيق والسداد وميراث العقبى والظفر بها.
    إن الإيمان بالله عزوجل وحبه يجعل من المرء يحيا حياة سكينة وطمأنينة ويقين، حياة فيها يرضى بما قدره الله عزوجل وأعطاه، ذلك أن المنن والنعماء منحة من رب الأرض والسماء، ولا اعتراض على لطفه أو سخط على قسمته وصدق العظيم إذ يقول :
    { أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} ( الزخرف:32).
    إن العزيمة والجد هما سبب مهم ودافع قوي لتحقيق الهدف والغاية سواء كان هذا الهدف دنيويا أو أخرويا،ويظفر المرء بغايته وهدفه متى ما اطَّرح المحبِّطات والمثبِّطات، ذلك لأنه ليس من شأن المسلم أن يتحلى أو يتصف بالهمم الخائرة لذا كان من اللازم عليه أن يصطحب بجانب التقوى والإيمان العزم الماضي والهمة المتقدة فهذا خير زاد له في الحياتين وحين يعمل المرء في الأولى ليظفر بالثانية فهو هنا قد ظفر بالحسنيين وأدرك الهدفين وتنعم بالحياتين وشر الناس من أهمل الأخرى وركن إلى الدنيا، وخير الناس من جعل الدنيا مطية للأخرى فلينظر العاقل في قصر الأولى وليسعى للظفر بطول الثانية حيث البقاء والظل الظليل والروح والريحان وعذب السلسبيل ولله الحمد أولا وآخرا.

    دمتم بخير

    شبكة المجرة


    دلوعة عمان

    عدد المساهمات : 64
    نقاط : 72
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/09/2010

    رد: ☼ ☼ ◄تَأَمُّلاتْ فِي قِصَرِ الحَيَاةْ ► ☼ ‏☼

    مُساهمة من طرف دلوعة عمان في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 5:21 am

    يسلمووووو يالغلاافي اختيارك برح المواضيع

    ماننحرم منك
    avatar
    Admin
    Admin

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 186
    نقاط : 291
    السٌّمعَة : -1
    تاريخ التسجيل : 11/09/2010
    العمر : 24

    رد: ☼ ☼ ◄تَأَمُّلاتْ فِي قِصَرِ الحَيَاةْ ► ☼ ‏☼

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 5:39 am

    ربي يسلمك حبيبتي

    تسلمين

    لمسة خيال

    رقم العضوية : 2
    عدد المساهمات : 60
    نقاط : 70
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/09/2010

    رد: ☼ ☼ ◄تَأَمُّلاتْ فِي قِصَرِ الحَيَاةْ ► ☼ ‏☼

    مُساهمة من طرف لمسة خيال في الخميس أكتوبر 28, 2010 3:50 am

    الله يجزاك الخير
    ع الطرح الطيب
    avatar
    عاشقة عمان

    عدد المساهمات : 62
    نقاط : 89
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 17/09/2010

    رد: ☼ ☼ ◄تَأَمُّلاتْ فِي قِصَرِ الحَيَاةْ ► ☼ ‏☼

    مُساهمة من طرف عاشقة عمان في السبت نوفمبر 20, 2010 3:50 am

    بارك الله فيك عزيزتي
    موضوع رااااااائع
    ويارب يجعلنا من أهل الجنه
    يسلمواااااا
    avatar
    Admin
    Admin

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 186
    نقاط : 291
    السٌّمعَة : -1
    تاريخ التسجيل : 11/09/2010
    العمر : 24

    رد: ☼ ☼ ◄تَأَمُّلاتْ فِي قِصَرِ الحَيَاةْ ► ☼ ‏☼

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين ديسمبر 27, 2010 10:48 am

    تسلمو يالغوااالي ع المرور

    بارك الله فيكم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 10:33 pm